Search
Close this search box.

الأطفال والشبيبة في المدرسة

كيف نُعالج المقاطعة، التنمّر والعنف في الصف

 بخلاف المتوقع، مُعظم العدوان في الصفوف ليس جسديًا، بل هو عدوان اجتماعي يحدث بطريقة غير مباشرة ومخفية – تحت ستار “الضحك” أو “الصفع مزحًا”، وإقصاء الأولاد والتواصل المسيء على شبكات التواصل الاجتماعي التي يتسرب إلى الحياة اليومية في الصفوف.

قائمة المحتويات

في 60% من الصفوف، يعاني الأولاد من المقاطعة ويتعرض عدد أكبر منهم للعنف في المدرسة. أبلغ العديد من المعلمين عن صعوبة حقيقية في التعامل مع العدوان في الصفوف والحاجة إلى أدوات فعالة لخلق مناخ أفضل في الصفوف.

أثبتت ورشات التنمية (متسميحيم) فعاليّتها في تقليل العدوان في الصفوف

إن فريق الموجهين لدينا على دراية معمّقة بالتحديات التي تواجه المعلم بناءً على الخبرة الميدانية الغنية في المدارس المتنوعة في جميع أنحاء البلاد.

تركز ورشات التنمية (متسميحيم) على خلق تأثير دائم على مناخ الصف وبالتالي تتضمن أنشطة مع طلاب الصف مقابل تدريب المعلم/ة.

يحق لكلّ ولد وبنت أن يشعروا بالأمان

 ويتعلّموا بصف منمٍّ

ورشة التنمية الصفيّة
للحدّ من العنف وقيادة مناخ صفيّ مثاليّ

ورشة عمل تجريبية لمدة 3 أيام، حيث سيحصل طلاب الصف والمربي/ة على أدوات عملية لتحسين مناخ الصف:

  • كيف يمكن الحد من العدوان الذي ينبع من الصراع على السلطة والمكانة في الصفوف؟
  • كيف يمكن تشخيص العدوان غير المباشر والخفي ومعالجته – التهامس، نظرات استحقار، والإهانات في مجموعة الواتساب؟
  • كيف تحفز سلوك يتسم بالاهتمام و”التنمية”؟
  • كيف يمكنك تسخير “الأغلبية الصامتة” في الصفوف من أجل تغيير المعايير السلوكيّة؟


تتضمن الورشة ألعابًا ومناقشات وتمارين تجريبية – وكلها تكشف المعايير الموجودة في الصف ، وتخلق حوارًا صفيًّا مفتوحًا وتسمح للطلاب بالعمل من أجل التغيير وتحسين تعاملهم كمجموعة مع العنف الاجتماعي بمختلف أنواعه (اللفظي والجسدي والإهانات ونشر الشائعات والعنف الجنسي والمقاطعة).

نقوم بتدريب وتوجيه مربي الصفوف طوال فترة الورشة وبعدها، من منطلق إيماننا أنهم الشخصيّة المركزيّة في قيادة المناخ الأمثل للصف وإحداث التغيير.

مدة الورشة وتفاصيل إضافية:

  • تُمرر ورشة التنمية (متسميحيم) لمدة 3 أيام دراسية كاملة متتالية، في فضاء الصف، بحضور مربي الصف. (في مدارس الشبيبة في ضائقة والتربية الخاصة والمجتمع العربي تمتد الورشة يومين كاملين).
  • تُمرر الورشة لطلاب الصفوف من الرابع إلى الثاني عشر.
  • قبل الورشة، يُجرى لقاء تحضيري (لمدة ساعتين) مع المربيين ومستشارة المدرسة، للتعرف على طريقة التنمية، ولتركيز المضامين وتكييفها وفقًا للوضع الاجتماعي الحالي والاحتياجات الخاصة لطلاب الصفوف/ المدرسة.
  • لقاءات مرافقة للمربين – بعد الورشة ، هناك 2-3 لقاءات مرافقة (ساعتان لكل منهما) لطاقم المربين الذين شاركوا في الورشات. في هذه اللقاءات، سيتلقى المعلمون استشارة ومواد استمرارية لاستخدامها في الصف. يتم تنسيق موعد اللقاءات مع الوقت الاعتيادي لاجتماعات المربيين.
  • سيحصل الطاقم التربوي المشارك في الورشات على كتيب مركز التربية للمعلم، والذي يتضمن خطط لدروس وألعاب ومعرفة نظرية، لتساعده في تطبيق الأدوات في الصف.

متسميحيم في مواقع التواصل الاجتماعي

تُعد الهواتف الذكيّة عاملاً مؤثرًا جدًا في مناخ الصف!

معظم الأولاد والمراهقين الذين يتعرضون للتنمر عبر الإنترنت، يتعرضون له من أولاد يعرفونهم، في تطبيقات “بريئة” مثل الواتساب. لا ينبع العنف عبر الإنترنت بالضرورة من عدوانية الطلاب أو قلة وعيهم، ولكن يُنظر إليه أيضًا على أنه وسيلة للتقدم في السلم الاجتماعي – يعتقد 69% من الشبيبة أن أولئك الذين يتنمرون عبر الإنترنت مقبولون.

إن ظواهر مختلفة من التنمر والتشهير عبر الإنترنت، والملصقات المسيئة، والمحتوى الجنسي، وحتى المقاطعة، تمتد إلى الحياة اليومية وتؤثر على مناخ الصف.

يتعين علينا نحن المربين التعامل مع الأحداث التي تحدث بعد ساعات الدوام وحتى تزويد طلابنا بالأدوات اللازمة للتعامل معها. كل هذا في مجال تكنولوجي سريع ومتغير لا نفهمه دائمًا أو نواكبه.

ورشة متسميحيم في مواقع التواصل الاجتماعي هي ورشة عمل تدخلية لمدة يوم واحد توفر للمربي وطلاب الصف أدوات للحد من أنواع مختلفة من العدوان عبر الإنترنت والتعامل معها.

في الورشة

  • سنخلق حوارًا عاطفيًّا في الصف ومشاركة صادقة للتجارب من العالم “الافتراضي”.
  • سنتحدث عن أنواع العدوان عبر الإنترنت – كيف نتعامل معه؟ متى يجب علينا التدخل وكيفية الإبلاغ؟
  • سوف نفهم كيف تؤثر مواقع التواصل الاجتماعي على حياتنا الاجتماعية والشخصية
  • سنزود المعلم بالأدوات العملية التي تسمح التحدث وتوجيه الطلاب بموضوع الانترنت – حتى بدون معرفة جميع التطبيقات بشكل متعمق.

مدة الورشة وتفاصيل إضافية:

  • تُمرر ورشة متسميحيم في الشبكة لمدة يوم واحد من 6 حصص، في فضاء الصف، بحضور مربي الصف. 
  • تُمرر الورشة لطلاب الصفوف من الرابع إلى الثاني عشر.
  • قبل الورشة، يُجرى لقاء تحضيري (لمدة ساعتين) مع المربيين ومستشارة المدرسة، للتعرف على طريقة التنمية، ولتركيز المضامين وتكييفها وفقًا للوضع الاجتماعي الحالي والاحتياجات الخاصة لطلاب الصفوف/ المدرسة.
  • في نهاية الورشة، سيحصل الطاقم على كتيب فيه خطط دروس ليتمكنوا من تطبيق المحتوى على مدار العام.

فريق التنمية (متسميحيم) المدرسيّ- نخلق قيادة منمية

  • من هم الطلاب القياديون والمؤثرون في المدرسة؟
  • ما هو دافع انتخاب الطالب لعضوية مجلس الطلاب؟
  • كيف نعزز القيادة الإيجابية والمنمية في المدرسة؟


هدف فريق متسميحيم هو تعزيز القوى الإيجابية لدى طلاب المدرسة، ومنح الطلاب الذين ينمون أدوات وتعزيز قوة تأثيرهم.

في معظم الأحيان، تتأثر انتخابات مجلس الطلاب بتنوع الحملة الانتخابية وجاذبية المرشح. المظهر والوضع الاجتماعي والوعود – كل هذا جزء من اختيار المرشحين، تماما كما هو الحال في سياسة الكبار.

يتكون فريق التنمية (متسميحيم) من الأولاد والبنات الذين تم اختيارهم بشكل مجهول الاسم من قبل أولاد الصف لكونهم منميين. يمر الفريق بسلسلة من اللقاءات مع أحد الموجهين الذي يهدف إلى تعزيز السلوك الاجتماعي، وتزويدهم بالأدوات اللازمة للتعامل مع الآخرين ومساعدتهم وخلق الشرعية الاجتماعية لأفعالهم.

  • انتخابات بدون ترشيحات: لا يمارس المرشحون أي وسيلة إقناع أو ضغط لاختيارهم.
  • لا يتم الاختيار من مجموعة محدودة من الأولاد الواثقين من أنفسهم، بل من جميع أفراد الصف.
  • لا يتم اختيار المرشحين على أساس الوعود ولكن على أساس مواهبهم وأفعالهم حتى الآن.

مدّة النشاط وتفاصيل إضافية:

  • قبل النشاط، يُعقد اجتماع أولي للموجه مع المربين فيه إرشادات لتمرير خطّة درس لانتخاب “الطلاب المنميين” في الصفوف.
  • درس المربي في الصف: تمريرنظام انتخابي يتم من خلاله انتخاب ممثلي الصف للمنتخب (بنين وبنات)
  • لقاءات الفريق – 8 لقاءات ورشة عمل تعقد مرة كل أسبوعين بتوجيه من موجه متسميحيم.
  • ستقوم المدرسة بتعيين مسؤول للمشروع الذي سيرافق أنشطة الفريق ويشارك في نصف الوقت على الأقل
  • أعضاء هيئة التدريس مدعوون للانضمام ومشاهدة الاجتماع.
  • اجتماع أولياء الأمور منميين: يوصى بعقد اجتماع تخرج احتفالي بمشاركة أولياء الأمور.

فعاليّة أولياء الأمور والأولاد المنمين

نجنّد أولياء الأمور لأجل مناخ صفّيّ منمٍّ

ورشة عمل مشتركة لأولياء الأمور والطلاب تخلق فرصة منظمة للمشاركة والحوار الحميمي، حيث يساعد ولي الأمر ابنه/ا في العثور على النقطة المنمية فيه.

تمكن الورشة المدرسة من:

  • تجنيد أولياء الأمور للقيام بدور فعّال في جهود المدرسة لجعل الصفوف أكثر تنمية.
  • تعريف أولياء الأمور بالأدوات التعليمية المبتكرة وتزويدهم بالأدوات اللازمة لإجراء حوار مفتوح وتشاركي مع أولادهم.
  • تزويد أولياء الأمور والطلاب بنشاط تجريبي وممتع يساهم في تعزيز الرابطة بين الوالدين والابن/ة.

ساعدتني ورشة العمل كوالد على معرفة كيفية اعطاء ابني الأدوات وجعله يرى الآخر الأضعف

تتضمن الفعالية:

  • محاضرة قصيرة لأولياء الأمور وبالمقابل تمرير فعالية التنمية في الصف 
  • حوار شخصي بين الوالد والابن مع استبيان منظم حول التنمية 
  • فعاليّة صفيّة قصيرة يقدمها موجّه من متسميحيم ويسمح لأولياء الأمور بمشاهدتها
  • حوار ختامي قصير من قبل موجّه من متسميحيم مع الوالدين
  • توزيع ورقة تحتوي على أفكار لمواصلة الحوار المنمي في البيت

مدّة النشاط وتفاصيل إضافية:

  • تمتد الفعاليّة ساعتين، ويمكن القيام بها صباح يوم الجمعة أو في منتصف الأسبوع في المساء.
  • النشاط مخصص لصفوف الروابع حتّى السوابع
  • قبل الفعالية، سيتم إجراء محادثة تحضيرية مع منسق الحدث من قبل المدرسة، وسيتم تسليم مخطط دروس متسميحيم ليستخدمها المعلمون.

تريد معرفة المزيد?

توصيات

ورشات

0

طلاب

0

معلمين

0

71%

من المعلمين أفادوا أن التدريب على طريقة متسميحيم ساهم إلى حد كبير في معالجة المناخ الاجتماعي داخل الصف

69%

من المعلمين أفادوا أن الورشة أعطتهم الأدوات اللازمة للتعامل بنجاح مع مظاهر العنف والعدوان داخل الصف

91%

من الطلاب أفادوا أنهم بعد ورشة متسميحيم سوف يمتنعون عن إرسال رسائل مسيئة عبرالشبكة

81%

من الطلاب أفادوا أنه بعد ورشة متسميحيم، سيتدخل الأطفال في الصف للحماية في حالات الإساءة والتنمر

Skip to content